الرئيسية / أخبار / مرفق رابط الفحص … كل يومين كشف جديد للقسائم الشرائية من لجنة تكافل

مرفق رابط الفحص … كل يومين كشف جديد للقسائم الشرائية من لجنة تكافل

مرفق رابط الفحص … كل يومين كشف جديد للقسائم الشرائية من لجنة تكافل

كشفت اللجنة الوطنية الاسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي “تكافل”، تفاصيل جديدة بشأن القسائم الشرائية التي تستفيد منها العائلات الفقيرة خلال شهر رمضان ورابط الفحص ومعايير اختيار أسماء المستفيدين.

إضغط هنا لمتابعتنا عبر التليجرام لكل جديد عن الرواتب

وقال المتحدث باسم لجنة “تكافل”،شريف النيرب لـ”فلسطين اليوم”، إن دولة الامارات العربية المتحدة تدعم تكافل للعام الثالث على التوالي لتنفيذ مشروع القسائم الشرائية للمواطنين في قطاع غزة بهدف إسعاف الحالة الإنسانية التي يعانيها المواطنين في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها منذ الانقسام.

وتحدث النيرب عن آلية اختيار أسماء المواطنين للاستفادة من القسائم الشرائية: “هناك لجان تابعة لـ تكافل في كل محافظات قطاع غزة متخصصة بتحديد مستويات الحاجة لدى المواطنين إضافة للاستعانة بكشوفات من مؤسسات رسمية تهتم بحالة المواطن، لافتاً إلى أن أهم المعايير لاختيار المستفيد هو الفقر وتدني مستوى المعيشة.

وأضاف: ” القسائم الشرائية عبارة عن مبلغ مالي يُصرف من أحد المحلات التجارية لشراء الاحتياجات الغذائية الأساسية فقط”.

وبشأن ما يتم تداوله من روابط عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أكد النيرب الى أنه لا يوجد إلا رابط واحد المعتمد وهو الموجود فقط عبر صفحة تكافل ويتم التعامل معه حتى الانتهاء من المشروع مشيرا إلى أن اللجنة ستُدخل أسماء جديدة على الرابط كل يومين خلال الأيام الـ10 القادمة.

وأرجع النيرب تأخير نشر الأسماء في الرابط إلى ضيق الوقت لدى اللجان المتخصص بفحص حالة المرشحين للاستفادة من القسائم الشرائية وتطبيقها على المواصفات والمعايير المطلوبة، إضافة إلى العدد الكبير من مستفيدي القسائم الشرائية الذي يُقدر عددهم بـ (32 ألف أسرة).

اضغط هنا على رابط الفحص

وأضاف النيرب، أن القسائم الشرائية والدعم المالي الذي تقدمه تكافل للمواطنين غير كافٍ ومتواضع قياساً ومقارنة بالحالة الإنسانية التي أصبحت على شفى الانهيار والفقر المدقع في قطاع غزة، مبيناً أن تكافل تسعى بكل جهودها لإسعاف الحالة الاقتصادية للمواطنين في ظل الانقسام والحصار.

ولفت النيرب إلى أن تكافل لا تدعي معالجة آثار الانقسام، لكن تحاول قدر المستطاع اسعاف الحالة المتدهورة في القطاع، مؤكداً أنه رغم ما تقدمه تكافل من مساعدات إلا أن هذا الدعم غير كافٍ ومتواضعٍ قياس بإحالة الإنسانية التي أصبحت على شفير الانهيار.

وعبر النيرب عن أمله في أن تتحول كافة المشاريع الاغاثية والاسعافية التي تقدمها تكافل إلى مشاريع تنموية يستفيد منها المواطن ويطور ذاته وقدرته في مواجهة الفقر، قائلاً: “عندما نصل إلى مصالحة حقيقية تعيد كرامة شعبنا وهيبته، بالتأكيد سنصل إلى مربع الكفاية من المساعدات وليست الاحتياج؛ لذلك نأمل أن تواصل مصر جهودها في تحقيق المصالحة وانهاء الانقسام الفلسطيني.

وكانت بدأت “تكافل” أمس السبت (18/5/2019) توزيع القسائم الشرائية على مواطني قطاع غزة، بمناسبة شهر رمضان المبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *