الرئيسية / أخبار / تقديرات عسكرية للجيش الإسرائيلي تشير بأن فرص التصعيد لا تزال كبيرة

تقديرات عسكرية للجيش الإسرائيلي تشير بأن فرص التصعيد لا تزال كبيرة

تقديرات عسكرية للجيش الإسرائيلي تشير بأن فرص التصعيد لا تزال كبيرة

 

أشارت  للجيش الإسرائيلي، بأن فرص  لا تزال كبيرة جداً، بالرغم من محاولات المستوى السياسي للتوصل إلى تسوية مع (حماس) بوساطة مصرية.

ووفقاً لموقع (والا) الإسرائيلي، فإن قيادة المنطقة الجنوبية بالجيش الإسرائيلي، قد أجرت تغييرات في خططها العملياتية منذ تولي رئيس الأركان الجديد، الجنرال أفيف كوخافي لمنصبه قبل .

وقال الموقع الإسرائيلي: إنه ووفقاً لتقديرات مؤسسة الجيش، فإن استمرار الضغط الأمريكي على جمهورية إيران، قد يدفع الجهاد الإسلامي الى إطلاق صواريخ من  على إسرائيل.

وبحسب تقديرات مؤسسة الجيش، فإن إيران شجعت الهجمات الصاروخية التي نفذتها الجهاد الإسلامي على إسرائيل مؤخراً، ولكن ليس بتعليمات واضحة.

وتوقعت تقديرات الجيش، أن تقوم حركة الجهاد، بشن هجمات إضافية من غزة، بما في ذلك عمليات القنص أو إطلاق صواريخ مضادة للدبابات، وأوضحت التقديرات بأن يبحث كبار مسؤولي البيت الأبيض، العلاقات مع إيران، وجرها لطاولة المفاوضات.

وتقضي التغييرات الجديدة، التي تعتزم المنطقة الجنوبية اتخاذها، برفع مستوى جهوزية الوحدات المقاتلة، التي ستشارك في أي عملية عسكرية واسعة مع غزة، بما في ذلك التجهيزات الهندسية في فرقة غزة، ومناطق القتال المتوقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *